top of page

افضل طرق علاج حساسية الأسنان

تُعتبر حساسية الأسنان من المشكلات الشائعة التي يواجهها الكثيرون، حيث يعاني العديد من الأشخاص من الشعور بالألم أو التهيج عند تناول الأطعمة الساخنة أو الباردة أو حتى أثناء الفرشاة اليومية. تعتمد حساسية الأسنان على عدة عوامل، بما في ذلك تآكل طبقة المينا الخارجية للأسنان أو تعرض الجذور الحساسة. في هذا المقال، سنستكشف أسباب حساسية الأسنان وأهم الطرق المستخدمة لعلاجها، مما يساعدك على التخلص من هذا الشعور المزعج والعودة إلى الراحة والاستمتاع بتناول الطعام دون أية مشاكل


 حساسية الأسنان
حساسية الأسنان


ما هي حساسية الأسنان 


حساسية الأسنان هي حالة يعاني فيها الأشخاص من شعور بالألم أو التهيج عند تعرض الأسنان للمؤثرات الخارجية مثل الأطعمة الباردة أو الساخنة، أو الحلويات، أو الأطعمة الحامضية، أو حتى عند التعرض للهواء البارد. تحدث حساسية الأسنان نتيجة تآكل طبقة المينا الخارجية للأسنان أو تعرض الجذور الحساسة، مما يؤدي إلى انكشاف الأعصاب والأنسجة الحساسة في الأسنان وظهور الألم عند التقديم للمؤثرات الخارجية.


أفضل طرق علاج حساسية الأسنان 


يوجد العديد من الطرق التي يمكن اللجوء إليها للتخلص من حساسية الأسنان، وأبرز هذه الطرق هي: 

استخدام معجون أسنان مخصص للأسنان الحساسة 

استخدام معجون الأسنان المخصص للأسنان الحساسة يعد خطوة فعالة في علاج حساسية الأسنان التي تنشأ نتيجة التعرض للمؤثرات الباردة والساخنة. يحتوي هذا المعجون على مجموعة من المواد التي تساعد في تخفيف الألم، بما في ذلك: النترات البوتاسيوم وفلوريد القصدير. تعمل نترات البوتاسيوم على تهدئة الأعصاب وتقليل انتقال الإشارات العصبية التي تسبب الألم، بينما يساهم فلوريد القصدير في تقليل نفاذية السن لمنع وصول المواد المثيرة للألم إلى العصب. يُوصى بتطبيق المعجون على الأسنان مرتين يوميًا، وفي الحالات الشديدة يمكن دهنه مباشرةً على الأسنان بالإصبع. تظهر فاعلية هذا المعجون بعد عدة أسابيع من الاستخدام المنتظم.


استخدام فرشاة أسنان مناسبة 


استخدام فرشاة أسنان ذات شعيرات ناعمة يُعتبر خطوة حيوية في معالجة حساسية الأسنان المتعلقة بالتعرض للحلويات والأطعمة الساخنة والباردة، ويساعد أيضًا في تقليل تآكلها. إذ تساهم الفرشاة ذات الشعيرات الناعمة في تجنب الضغط المفرط على الأسنان الذي يمكن أن يؤدي إلى تخفيف طبقة المينا وانحسار اللثة، مما يزيد من الألم والازعاج أثناء تناول الطعام. يُنصح أيضًا بتحريك الفرشاة بلطف عموديًا من أعلى إلى أسفل مع تموضعها بزاوية 45 درجة، وذلك لضمان تنظيف شامل وفعال للأسنان.


استخدام الفلورايد


استخدام غسول الفم المحتوي على الفلورايد يُعتبر واحدًا من العلاجات المساعدة في معالجة حساسية الأسنان، بالإضافة إلى العلاجات الأخرى المتوفرة. يعود هذا التأثير إلى دور الفلورايد في تعزيز قوة طبقة المينا وحماية الأسنان من التسوس، مما يقلل من حدة الألم المرتبط بالحساسية السنية.

استخدام الماء والملح 

استخدام مضمضة الماء والملح قد يكون فعّالًا في تقليل التهاب الأعصاب المسبب لحساسية الأسنان، وبالتالي تخفيف الألم والانزعاج، إلى جانب التخلص من البكتيريا في الفم والترسبات على الأسنان. يمكن تحضير هذه المضمضة بإضافة نصف ملعقة صغيرة من الملح إلى كوب من الماء الدافئ وتقليب الخليط جيدًا حتى يذوب الملح تمامًا. يتم مضمضة الفم بهذا الخليط لمدة 30 ثانية ثم يتم بصقه، ويمكن تكرار هذه العملية عدة مرات. يُنصح بالقيام بذلك مرتين يوميًا للحصول على أقصى فائدة.


استخدام الأعشاب


بعض الأعشاب قد تكون مفيدة في تخفيف الألم والانزعاج الناتج عن حساسية الأسنان، بالإضافة إلى دورها في تقليل التهاب اللثة والأسنان. من أمثلة هذه الأعشاب:

  • القرنفل: يُعتبر من الطرق الفعالة لتخفيف ألم الأسنان وتخفيف تحسسها، حيث يُستخدم بشكل جل أو زيت ويُوضع مباشرة على منطقة الألم.

  • أوراق الجوافة: قد تُساهم في علاج حساسية الأسنان عبر تهدئة الألم والانزعاج لاحتوائها على مواد مضادة للالتهاب.

  • الكركم: يُعتبر مادة الكركمين الموجودة فيه مفيدة في الحد من الالتهاب في حالات حساسية الأسنان.

  • الفانيليا: يُمكن أن يساعد مستخلص الفانيليا في تطهير الفم وتخفيف الألم عند وضعه مباشرة على اللثة.

  • الشاي الأخضر: يُستخدم كغسول فمي لعلاج حساسية الأسنان بسبب فوائده المضادة للأكسدة والالتهاب.

  • زيت جوز الهند: يتمتع بخصائص مضادة للالتهاب ويُستخدم في المضمضة لتخفيف الألم الناتج عن حساسية الأسنان.

يُنصح بالاستفادة من فوائد هذه الأعشاب بعد استشارة الطبيب، حيث يمكن توجيه الاستخدام المناسب لكل نوع وحالة.

أبرز طرق الوقاية من حساسية الأسنان 

  • استخدام فرشاة أسنان ناعمة: ينصح باستخدام فرشاة أسنان ناعمة وتقنية صحيحة لتجنب إتلاف الطبقة الواقية للأسنان واللثة.

  • استخدام معجون أسنان مناسب: يُفضل استخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد والمواد المهدئة للأعصاب للمساهمة في تقليل الحساسية.

  • تجنب الأطعمة والمشروبات الحمضية: تجنب تناول الأطعمة والمشروبات الحمضية التي قد تزيد من تآكل المينا وزيادة حساسية الأسنان.

  • استخدام مضمضة فموية بالفلورايد: استخدام مضمضة فموية تحتوي على الفلورايد يمكن أن يساعد في تقوية الأسنان والوقاية من التسوس والحساسية.

  • الابتعاد عن العادات الضارة: تجنب عادات مثل العضّ على الأظافر أو استخدام الأسنان كفتاحة للزجاجات، حيث يمكن أن تؤدي هذه العادات إلى تآكل المينا وزيادة الحساسية.

  • الحفاظ على نظافة الفم: الحفاظ على نظافة الفم من خلال تنظيف الأسنان بانتظام واستخدام الخيط الطبي لإزالة بقايا الطعام بين الأسنان.

  • زيارات منتظمة للطبيب النسبية: الذهاب لزيارات دورية لطبيب الأسنان يمكن أن يساعد في الكشف المبكر عن أي مشاكل في الأسنان واتخاذ التدابير الوقائية المناسبة.

باستخدام الوسائل الوقائية المناسبة، يمكن تقليل حدوث حساسية الأسنان وتخفيف الألم والانزعاج المصاحب لها. إن الالتزام بنظام غذائي صحي، واستخدام معجون الأسنان المناسب، وتجنب الأطعمة الحمضية، إلى جانب الحفاظ على نظافة الفم وزيارات منتظمة لطبيب الأسنان، يمثلون العناصر الأساسية في الوقاية من حساسية الأسنان والحفاظ على صحة الفم بشكل عام. بالالتزام بتلك الإجراءات، يمكن للأفراد الاستمتاع بأسنان أقوى وصحية والابتعاد عن الشعور بالألم والحساسية أثناء تناول الطعام والشراب.


مركز ميراكل كلينك المميز في تركيا يقدم لكم :

- كافة العمليات التجميلة للأسنان من ابتسامة هوليود و زراعة الأسنان و الفينير بالإضافة لتبييض الأسنان بالليزر.

- كافة أنواع عمليات السمنة وبوتوكس المعدة بأيدي أفضل الخبراء.

- استخدام أفضل تقنيات لـ زراعة الشعر .

نرافق المريض من وصوله إلى تركيا من المطار وحتى إقامته الفندقية ونوفر له أفضل الخدمات للإقامة الصحية المريحة خلال فترة علاجه .

للحصول على استشارة طبية مجاناً يمكنك التواصل المباشر عبر رقم الهاتف زر الواتس الموجود على الموقع


مقالات ذات صلة


مشاهدتان (٢)٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comments


bottom of page