top of page

عادات خاطئة تتلف الأسنان - ابتعد عنها

تاريخ التحديث: ٣ يونيو


هناك عادات خاطئة تتلف الأسنان وتضع المريض في مشاكل مع أسنانه هو بغنى عنها وكذلك في خطط علاجية يمكن تلافيها فقط في إتباع مجموعة من التعليمات. 

في هذه المقالة سوف نتعرف على أكثر الممارسات التي يقوم بها معظمنا بشكل يومي ولا ندرك مدى ضررها على الأسنان. 


ماهي العادات الخاطئة تتلف الأسنان ؟

في البداية يجب الذكر أن الأسنان هي مرأة الإنسان وجمال الأسنان وصحتها يعني أن الجهاز التنفسي والهضمي لدى الفرد بحالة صحية سليمة، لكن هناك عدد كبير من العادات مجرد القيام بها يمكن أن تؤدي إلى إحداث ضرر كبير للأسنان وتلفها وخسارتها مع مرور الزمن في حال لم يتم علاجها. 


تناول المشروبات الغازية

بالمجمل فإن المشروبات الغازية لها ضرر كبير على الأسنان، وهذا الضرر يتضاعف عند تناول تلك المشروبات أثناء الطعام، أثناء تناول الطعام  تضعف مقاومة وكثافة طبقة المينا وتصبح غير قادرة على مقاومة أحماض المشروبات الغازية وبالتالي فإن تلك الأحماض تتسرب إلى طبقات الأسنان وتسبب هشاشة للأسنان وتصبغات. 

وينصح الأطباء في عيادة ميراكل تجنب شرب المشروبات الغازية أثناء الطعام وتجنب كذلك تنظيف الأسنان لحين مرور نصف ساعة على الأقل بعد تناول الطعام. 

 الاستخدام المفرط لبيكربونات الصودا

يقوم الكثير من الأشخاص باستخدام بيكربونات الصودا بشكل مفرط ودون استشارة الطبيب مما يسبب التهايات في اللثة وتآكل في طبقة المينا. 

لذلك ينصح أطباء ميراكل بتجنب تلك المواد واستخدام عبوات تبييض منزلي أو إجراء تبييض طبي  للأسنان تحت إشراف الطبيب. 


قضم مكعبات الثلج

 هي من العادات الخاطئة التي تتلف الأسنان ولا يدرك مخاطرها معظم الناس،قضم الثلج يتسبب في إحداث ضرر في طبقة المينا وكذلك إحداث تصدعات وشقوق في الأسنان وتهيج لأنسجة السن


تناول السكر بشكل مفرط

من أكثر العادات الغير صحية التي تسبب تلف الأسنان، السكريات كمجمل تسبب تلف وتسوس في الأسنان، وفي الوقت الراهن معظم الحلويات تحتوي على مادة الجيلاتين الغنية بالسكريات والتي تضاعف احتمالات الإصابة بنخور وتسوس في الأسنان. 

لذلك ننصح بإستبدال تلك السكريات بالفواكه الطبيعية أو عدم الإكثار من تناولها وتنظيف الأسنان بعد تناول الحلويات. 


تناول المكسرات بشكل مفرط

لا يمكن التغاضي عن الفوائد الصحية للمكسرات ومدى حاجة الجسم إليها ولكن التناول المفرط لها سيتسبب بمشاكل للأسنان أنت بغنى عنها خاصة عند تناول المكسرات القاسية. 

وعند التناول المفرط للمكسرات يمكن ملاحظة وجود تكسرات صغيرة في الأسنان وخاصة في الأسنان الأمامية. 


قضم الأظافر

قضم الأظافر قد يكون عادة سيئة للعديد من الأسباب، ولكن يمكن أن يكون لها آثار سلبية خطيرة على صحة الأسنان. عندما يتم قضم الأظافر بانتظام، قد يؤدي ذلك إلى تلف الأسنان، حيث يتعرض طبقة ال esmalte الخارجية القوية للأسنان للتآكل والتلف. بالإضافة إلى ذلك، قد يؤدي قضم الأظافر إلى تشكيل نقاط اتصال غير طبيعية بين الأسنان، مما يزيد من خطر تشققها وكسرها. وبمرور الوقت، قد يؤدي هذا الضرر إلى مشاكل أخرى مثل التهاب اللثة وفقدان الأسنان. لذا، ينبغي على الأفراد الذين يعانون من عادة قضم الأظافر السعي للحصول على علاج للتوقف عن هذه العادة والمحافظة على صحة الأسنان واللثة.


التدخين


تعتبر عادة التدخين واحدة من أسوأ العادات الخاطئة التي تتلف الأسنان حيث يحتوي الدخان الناتج عن التدخين على مواد كيميائية ضارة مثل النيكوتين والتركيبات الكيميائية الأخرى التي تؤثر بشكل سلبي على صحة الفم والأسنان. يمكن أن يؤدي التدخين إلى تسوس الأسنان بشكل متسارع من خلال زيادة تكوين البلاك والتراكمات الكاولسية على سطح الأسنان. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤدي التدخين إلى تهيج اللثة وتورمها وحتى الإصابة بأمراض اللثة مثل التهاب اللثة والتآكل اللثوي، مما يزيد من خطر فقدان الأسنان. علاوة على ذلك، يؤدي التدخين إلى تغير لون الأسنان وتصبغها باللون البني أو الأصفر، مما يؤثر على مظهر الابتسامة لذا، يجب على الأشخاص الذين يدخنون التفكير في الإقلاع عن هذه العادة الضارة للحفاظ على صحة فمهم وأسنانهم.


التوتر

تعتبر الضغوطات النفسية والتوتر من أسباب الكثير من المشاكل الصحية، وليست الأسنان استثناءً من ذلك. يمكن أن يؤدي التوتر المزمن والضغوطات النفسية إلى تأثيرات سلبية على صحة الأسنان. على سبيل المثال، قد يؤدي التوتر إلى زيادة توتر عضلات الفك والوجه، مما يسبب آلام الفك والتوتر العضلي والضغط على الأسنان. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤدي التوتر إلى انعكاس سلبي على عادات الأكل والشرب، مما قد يزيد من خطر تآكل وتسوس الأسنان. كما أن التوتر المستمر قد يؤثر على نوم الشخص، مما يزيد من احتمالية وجود عادة الصرير أثناء النوم، مما يمكن أن يتسبب في تلف وتآكل سطح الأسنان. لذا، يُعتبر التحكم في مستويات التوتر والضغوطات النفسية أمرًا هامًا للحفاظ على صحة الفم والأسنان.


قضم المواد غير الغذائية

قضم المواد غير الغذائية، مثل الأقلام أو فتح العلب بالفم واحدة من العادات التي تسبب تلف الأسنان وظهور الكثير من المشاكل الصحية الفموية  حيث يعرض طبقة ال esmalte الخارجية القوية للأسنان للتآكل والتلف، مما يزيد من خطر تكسر الأسنان وتشققها. بالإضافة إلى ذلك، قد يؤدي قضم المواد غير الغذائية إلى تهيج اللثة وتورمها، ويمكن أن يسبب تشكيل نقاط اتصال غير طبيعية بين الأسنان، مما يزيد من خطر تآكلها وتلفها  مما يمكن أن يتسبب في تلف وتآكل سطح الأسنان. لذا، يجب تجنب قضم المواد غير الغذائية واحترام وظيفة الأسنان كوسيلة لتناول الطعام والحفاظ على الصحة العامة للفم والأسنان.


إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا الذي تحدثنا فيه عن عادات خاطئة تتلف الأسنان يقوم بها الكثير من الأشخاص يومياً ومن دون وعي وإدراك لمخاطرها، لذلك يوصي كادر الأطباء في عيادة ميراكل بالعناية الدورية والمنتظمة بالأسنان وإتباع عادات صحية من شأنها المحافظة على صحة الأسنان. 


مقالات ذات صلة




٢٥ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Commentaires


bottom of page