top of page

فهم ظاهرة اللثة البيضاء: أسبابها وعلاجها

تاريخ التحديث: ٣ يونيو

تبرز مشكلة اللثة البيضاء كواحدة من التحديات المهمة التي تهدد صحة الفم والأسنان نظراً لدوره المهم في الفم الذي لا يقتصر على دعم الأسنان فحسب، بل تلعب دوراً أساسياً في الحفاظ على صحة الفم والوقاية من الأمراض المزمنة. وبما أن صحة الأسنان على قائمة الاهتمامات الصحية للكثيرين، ومع ذلك، فإن الظهور المفاجئ للثة ذات اللون الأبيض يثير القلق ويشير إلى وجود مشكلة صحية قد تتطلب التدخل الطبي الفوري. في هذا المقال، سنستكشف عوامل تكون اللثة البيضاء، وأسبابها المحتملة، والعلاجات المتاحة لهذه الحالة، بغية توعية القراء حول أهمية الرعاية الفموية والوقاية من مشاكل اللثة المحتملة.


ما هي اللثة البيضاء 

اللثة البيضاء هي حالة يظهر فيها اللون الأبيض على اللثة بدلاً من اللون الوردي الطبيعي. يمكن أن تظهر هذه الحالة في جزء محدد من اللثة أو تمتد إلى جميع أنحاء الفم. يمكن أن يكون للثة البيضاء عدة أسباب محتملة، بما في ذلك التهابات اللثة، والإصابات، والجفاف الفموي، والعدوى، وبعض الأمراض الجلدية. يجب على الأشخاص الذين يعانون من ظهور اللثة البيضاء استشارة طبيب الأسنان لتشخيص الحالة بدقة وتحديد العلاج المناسب، حيث أن عدم علاجها قد يؤدي إلى تفاقم المشكلة وحدوث مضاعفات صحية.


اللثة البيضاء
اللثة البيضاء


أسباب ظهور اللثة البيضاء 

ظهور اللثة البيضاء قد يكون ناتجًا عن عدة أسباب مختلفة، ومن بين هذه الأسباب:

  • التهابات اللثة (التهاب اللثة): يمكن أن يسبب التهاب اللثة تغيرات في لون اللثة، حيث قد تصبح أكثر بياضًا نتيجة للتورم والتهيج.

  • فقر الدم الناتج عن نقص الحديد (أنيميا): يمكن أن يؤدي نقص الحديد في الجسم إلى ظهور اللثة البيضاء بشكل غير طبيعي.

  • العدوى الفطرية: يمكن أن تسبب العدوى الفطرية في الفم، مثل الثريا (التهاب فطري للفم)، ظهور اللثة البيضاء.

  • التقشير الكيميائي: بعض المنتجات الكيميائية التي تستخدم للتبييض أو العناية بالفم يمكن أن تسبب تهيجًا في اللثة وظهور اللون الأبيض.

  • الإصابة أو الجراحة: قد تؤدي الإصابات أو الجراحات في الفم إلى تغيرات في لون اللثة، مما قد يتضمن ظهور اللثة البيضاء.

  • التدخين: يمكن أن يؤدي التدخين إلى تهيج اللثة وتغير لونها إلى اللون الأبيض أو الرمادي.

  • الأمراض الجلدية: بعض الأمراض الجلدية مثل الليكن بلان (البهاق) يمكن أن تؤثر على لون اللثة وتسبب ظهور اللثة البيضاء. اقرأ أيضاً: ما هي أفضل طرق تقوية اللثة


أعراض الإصابة باللثة البيضاء 

  • تغير لون اللثة: يلاحظ الفرد تغيرًا في لون اللثة، حيث تصبح أكثر بياضًا من اللون الطبيعي.

  • التورم والتهيج: قد تكون اللثة متورمة ومتهيجة، مما يسبب الألم والانزعاج.

  • الحكة: قد يشعر الشخص المصاب بحكة في اللثة المتأثرة.

  • النزيف: قد تكون اللثة المتضررة عرضة للنزيف بسهولة عند التفريش أو الاستخدام الطبيعي للفرشاة الأسنان.

  • الإفرازات الغير طبيعية: في بعض الحالات، قد تلاحظ إفرازات غير عادية تأتي من اللثة المتأثرة.

  • الألم: قد يشعر الشخص بألم أو حساسية في اللثة المتضررة.

  • الرائحة الكريهة: في بعض الحالات، قد يلاحظ الشخص رائحة كريهة تنبعث من اللثة المتأثرة نتيجة التهيج أو العدوى.



مضاعفات الإصابة باللثة البيضاء 

الإصابة باللثة البيضاء قد تؤدي إلى عدة مضاعفات إذا لم يتم التعامل معها بشكل صحيح. من بين هذه المضاعفات:

  • تفاقم التهابات اللثة: قد يؤدي تراكم البكتيريا والجراثيم في اللثة المتضررة إلى تفاقم التهابات اللثة، مما يتسبب في زيادة الألم والانزعاج.

  • فقدان الأسنان: إذا لم يتم علاج اللثة البيضاء والتهابات اللثة المصاحبة لها، فإنه قد يؤدي إلى فقدان الأسنان نتيجة تدمير الأنسجة المحيطة بالأسنان.

  • التهاب الجيوب اللثوية (Periimplantitis): إذا كان الشخص يعاني من اللثة البيضاء بعد إجراء عملية زرع الأسنان، فإن هذا قد يؤدي إلى التهاب الجيوب اللثوية المعروف أيضًا بـ Periimplantitis، وهو حالة خطيرة يمكن أن تؤدي إلى فقدان الزرع.

  • انتشار العدوى: في حالة وجود عدوى فطرية أو بكتيرية، قد ينتشر العدوى إلى مناطق أخرى من الفم أو الجسم، مما يزيد من خطر الإصابة بمشاكل صحية أخرى.

  • تأثير على الصحة العامة: اللثة البيضاء قد تكون علامة على مشاكل صحية عامة مثل فقر الدم أو أمراض الجلد، والتي إذا لم يتم التعامل معها بشكل صحيح قد تؤثر سلباً على الصحة العامة.



خطوات علاج اللثة البيضاء 

  • تحسين العناية بالفم والأسنان: قد يكون العلاج الأولي يتمثل في تحسين العناية بالفم، بما في ذلك تفريش الأسنان بانتظام واستخدام خيط الأسنان يوميًا للحد من التراكم اللثوي.

  • زيارة طبيب الأسنان: يجب على الشخص الذي يعاني من اللثة البيضاء زيارة طبيب الأسنان لتقييم الحالة وتحديد السبب الدقيق وخطة العلاج المناسبة.

  • استخدام الأدوية: قد يوصي طبيب الأسنان بتناول الأدوية المضادة للفطريات إذا كانت العدوى الفطرية هي السبب وراء اللثة البيضاء.

  • العمل الجراحي: في بعض الحالات، قد يتطلب علاج اللثة البيضاء إجراء إجراء جراحي لإزالة الأنسجة المتضررة أو لعلاج التهيج الشديد.

  • تغيير العادات الضارة: إذا كانت التدخين أو استخدام منتجات تبييض الأسنان هي السبب وراء اللثة البيضاء، فقد يكون العلاج يشمل التوقف عن هذه العادات الضارة.

  • علاج الحالات المرتبطة: في حالة وجود حالات مرتبطة مثل فقر الدم أو الأمراض الجلدية، قد يتطلب العلاج تناول الأدوية أو العلاج الطبي للحالة الأساسية.



مركز ميراكل كلينك المميز في تركيا يقدم لكم : - كافة العمليات التجميلة للأسنان من ابتسامة هوليود و زراعة الأسنان و الفينير بالإضافة لتبييض الأسنان بالليزر. - كافة أنواع عمليات السمنة وبوتوكس المعدة بأيدي أفضل الخبراء. - استخدام أفضل تقنيات لـ زراعة الشعر . نرافق المريض من وصوله إلى تركيا من المطار وحتى إقامته الفندقية ونوفر له أفضل الخدمات للإقامة الصحية المريحة خلال فترة علاجه . للحصول على استشارة طبية مجاناً يمكنك التواصل المباشر عبر رقم الهاتف زر الواتس الموجود على الموقع


مقالات ذات صلة


أحدث منشورات

عرض الكل

Comments


bottom of page