top of page

فهم مشكلة التهاب ضرس العقل: الأسباب، الأعراض، وطرق العلاج

تاريخ التحديث: ٢ يوليو


التهاب ضرس العقل
التهاب ضرس العقل

تتسبب مشكلة التهاب ضرس العقل، المعروف أيضًا بالزائد اللحمي، في العديد من المشاكل والآلام التي يعاني منها الأشخاص. يعتبر ضرس العقل، الذي يظهر عادة في سن البلوغ، مصدرًا شائعًا للتهيج والالتهاب نظرًا لعدم وجود مساحة كافية في الفكين لنموه بشكل صحيح. من الآلام المزعجة إلى التورم والتهاب اللثة، يمكن أن يسبب التهاب ضرس العقل مشاكل متعددة. في هذه المقالة، سنتناول تفاصيل التهاب ضرس العقل، بما في ذلك أسبابه المحتملة، والأعراض التي قد يشعر بها المصابون، بالإضافة إلى العلاجات المتاحة للتخفيف من الألم والتورم والتهاب اللثة المصاحبة لهذه المشكلة المزعجة.


ما هو التهاب ضرس العقل


يبدأ ظهور ضروس العقل عادة في أواخر سن المراهقة وبداية سن العشرين، وتعتبر هذه الفترة من الأوقات الشائعة لظهور هذه الأسنان الإضافية. يكون الفم عادةً غير كبير بما يكفي لاستيعاب أربعة ضروس إضافية، مما يؤدي إلى نمو الضروس بزوايا غير طبيعية. هذا النمو الغير منتظم قد يسبب الضغط على الأسنان المجاورة أو قد يتسبب في ظهور جزء صغير من الضرس فوق اللثة، مما يزيد من احتمالية حدوث التهابات أو عدوى.


 أسباب التهاب ضرس العقل

تتعدد أسباب التهاب ضرس العقل، ومن أبرزها:


ضغط الضرس: نظرًا لعدم وجود مساحة كافية في الفك لاستيعاب ظهور ضروس العقل، يمكن أن ينمو الضرس بزوايا غير طبيعية مما يؤدي إلى ضغطه على الأسنان المجاورة أو على اللثة، مما يسبب التهيج والالتهاب.


تراكم البلاك والفضلات الغذائية: قد يتجمع البلاك وبقايا الطعام بسهولة حول الضروس العقل نظرًا لصعوبة الوصول إليها أثناء التنظيف، مما يزيد من خطر التهاب اللثة وتطور العدوى.


تغييرات هرمونية: تغيرات في مستويات الهرمونات خلال فترات مثل فترة البلوغ قد تؤدي إلى زيادة تهيج اللثة والتورم عند ظهور ضروس العقل.


عدم النظافة الفموية الجيدة: عدم العناية الجيدة بالفم والأسنان يمكن أن يؤدي إلى تراكم الجراثيم والبكتيريا وتطور الالتهابات.


الوراثة: قد يكون للوراثة دور في تحديد مدى تعرض الفرد للإصابة بمشاكل في ظهور ضروس العقل وتأثيرها على اللثة.


تشوهات الفك أو الأسنان: تشوهات في هيكل الفك أو ترتيب الأسنان قد تجعل من الصعب على ضروس العقل النمو بشكل صحيح، مما يزيد من احتمالية حدوث التهابات ومشاكل أخرى.


أعراض الإصابة بالتهاب ضرس العقل


التهاب الناتج عن الأسباب السابق ذكرها قد يظهر بالأعراض التالية:


- آلام في الضرس أو حوله.

- آلام في الفك.

- آلام في الوجه، بشكل خاص في الجهة التي يوجد فيها الضرس.

- تورم واحمرار في اللثة حول الضرس الملتهب.

- رائحة كريهة للفم.

- صعوبة في المضغ.

- عدم القدرة على فتح الفم بشكل طبيعي.

- الحمى.


يجب البحث عن المساعدة الطبية في حالة ظهور أي من هذه الأعراض، حيث قد تكون تلك الأعراض علامات على التهاب خطير يحتاج إلى علاج فوري.


علاج التهاب ضرس العقل


تتضمن عمليات علاج التهاب ضرس العقل العدوى والالتهاب العديد من الإجراءات، ومنها:

العلاج بالأدوية:

يشمل علاج التهاب ضرس العقل تناول المضادات الحيوية لمدة لا تقل عن أسبوع قبل إجراء أي عملية جراحية على الضرس مثل الخلع.

تساعد المضادات الحيوية في منع انتشار العدوى وتعزيز التئام الأسنان المتضررة. من المضادات الحيوية المستخدمة في مثل هذه الحالات: بنسلين، أموكسيسيلين، ميترونيدازول، كليندامايسين، والأريثروميسين.قد يصف الطبيب أيضًا أدوية مسكنة للألم مثل إيبوبروفين وأسيتامينوفين وأسبرين.

الإصلاح أو الخلع:

بعد تجاوز مرحلة العدوى، يجب زيارة الطبيب لإجراء إصلاح للضرس المتضرر، حيث يتم إزالة الحشوة القديمة ثم ترميم الضرس باستخدام حشوة جديدة أو تركيب تاج.

في بعض الحالات، يُقدم الطبيب الخيار لإزالة الضرس جزئيًا أو كليًا لمنع حدوث عدوى مستقبلية.

مركز ميراكل كلينك المميز في تركيا يقدم لكم :

- كافة العمليات التجميلة للأسنان من ابتسامة هوليود و زراعة الأسنان و الفينير بالإضافة لتبييض الأسنان بالليزر.

- كافة أنواع عمليات السمنة وبوتوكس المعدة بأيدي أفضل الخبراء.

- استخدام أفضل تقنيات لـ زراعة الشعر .

نرافق المريض من وصوله إلى تركيا من المطار وحتى إقامته الفندقية ونوفر له أفضل الخدمات للإقامة الصحية المريحة خلال فترة علاجه .

للحصول على استشارة طبية مجاناً يمكنك التواصل المباشر عبر رقم الهاتف زر الواتس الموجود على الموقع .


مقالات ذات صلة



Comments


bottom of page